منتديات الغلاباوى

المنتدى الافضل منتدى الشباب من الشباب للشباب هنتكلم هنعبر هنرفض هنصلح هنضحك هندردش هنتعلم وهنثبت وجودنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أخبار ع السريع - سيارة صدمته في الحمام..!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغلاباويه الكبيره
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1056
العمر : 32
المزاج : الحمد لله عال العال
SMS :


My SMS
رب أعنى على تغير ماينبغى لى تغيره ... وعلى تقبل مالا استطيع تغيره .... وهبنى الحكمه للتفرقه بينهما ..... ويارب غلاباوى يكون اكبر منتدى ف الدنيا


تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: أخبار ع السريع - سيارة صدمته في الحمام..!   الثلاثاء يونيو 17, 2008 8:07 am

بسم الله الرحمن الرح



استعمال ورق التواليت لكتابة الشيكات

رفضت السلطات
القضائية بمدينة بينجامتون الأمريكية شيكاً بمبلغ 2509.66 دولارات..
الغريب في الأمر ليس في رفض الشيك، وإنما في أن الرجل المعني كتب شيكه على
ورق تواليت. وفقاً لوكالة "أسوشيتد برس" للأنباء


ولم تسمح السلطات
لرون بورجنا، وهو من شمالي مدينة نيويورك، بدفع قيمة الفاتورة بعد أن دخل
في جدل حاد حول فاتورة المياه الخاصة به، بعد أن كتب أمر صرف المبلغ
المطلوب منه على ورق تواليت أول من أمس كما جاء في موقع "سي إن إن"
الإخباري.


وبدأ الخلاف حول
قيمة الفاتورة في ايلول 2006، عندما استلم بورجنا فاتورة استهلاك مياه
بمبلغ 422.90 دولاراً، وزعم بورجنا أن قيمة الفاتورة أكبر بكثير مما يجب
أن تكون عليه. غير أن الفاتورة تضاعفت وازدادت قيمتها أكثر فأكثر مع
النفقات الإضافية والعقوبات ورسوم التأخر.


ورفض المسؤولون في
مدينة بينجامتون الأمريكية قبول الشيك، ثم وبعد فترة قصيرة على احتدام
النقاش، تمت مرافقة بورجنا خارج مقر البلدية. وقول بورجنا إنه سوف يستأنف
الحكم الصادر ضده في محكمة الاستئناف الأولية.








سيارة صدمته في الحمام..!

ما أسهل التعرض لحادث سير في الشوارع
وعلى الطريق، لكن يبدو أن امكانية التعرض لحوادث لا تقتصر فقط على وجودك
في الشوارع، بل أيضا في منزلك، وفي الحمام


فقد واجه نيوزيلندي أصعب لحظة خوف في
حياته عندما اصطدمت سيارة بمنزله وقذفته من الحمام، والسبب كما ذكر هو أن
صاحب السيارة ذات الدفع الرباعي نسي على ما يبدو ضغط الفرامل اليدوية
بعدما أوقفها بالقرب من مكان عمله، فسلكت منحدراً قاسياً قبل أن تصطدم
بالمنزل.


وقد صرح المصاب "لقد قفزت عن المرحاض،
وأصبت بخوف لم أعرفه من قبل".. وقالت الشرطة: إن صاحب السيارة مقاول وكان
يزور ورشة بناء يعمل عليها، وعندما عاد لتفقد سيارته وجدها في مكان مختلف".


وننصحكم من اليوم فصاعدا بأخذ الحيطة
والانتباه أيضا أثناء التواجد في الحمام، فلا يمكنكم معرفة اللحظة التي
ستمر سيارة بها وتقذفكم من نافذة منزلكم








دفن الموتى على سطح القمر.. ليس بالمستحيل!

أن رحلة الانسان للفضاء الخارجي،
والسفر إلى القمر لم تعد فكرة مستحيلة التحقيق، أو جزء من خيالنا الواسع،
فكما يبدو يمكننا أن نسافر إلى القمر لهدف اخر يتعدى مجرد كونه "زيارة"،
تعرفوا معنا على اخر موضة غريبة!


أعلنت شركة "خدمات الفضاء المحدودة" الامريكية عن استعدادها لبدء خدمة جديدة لدفن الموتى على سطح القمر اعتبارا من العام المقبل.

ونقل تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية
"بي بي سي" امس عن الشركة قولها انها ستوفر هذه الخدمة مقابل ما قيمته نحو
14 الف دولار امريكي.


واعرب عدد من الاشخاص استضافهم
التلفزيون البريطاني عن اعجابهم بالفكرة واعتبر بعضهم ان مبلغ 14 الف
دولار امريكي مبلغ زهيد نظير السفر للقمر.




الرسالة التي وصلت بعد 21 عامًا
ميرل برانديل وكلبه الأسود، سلابسي،
يتمشيان قرب بحر بيرنغ، حيث لمح قنينة بين القناني الزجاجية اليابانية
الطافية، التي يجدها عادةً على شاطئ قرية صيد في ألاسكا التي يعيش فيها.


مشى باتجاهها ورأى ظرفاً مثنياً في
داخلها. بعد كسر القنينة لفتحها، عثر براندل بداخلها على رسالة من طالبة
مدرسة ابتدائية في ضاحية بسياتل. وفي الواقع، فقد قطعت الرسالة مسافة تقدر
بنحو 1735 ميلاً، دون أي مساعدة من خدمة البريد الأمريكية، وهو أمر غير
اعتيادي، ولكن هذا فقط بداية اللغز. فقد مضى حوالي 21 عاماً بين الوقت
الذي وضعت فيه إميلي هوانغ الرسالة في قنينة صودا، والوقت الذي التقطها
ميرل برانديل على الشاطئ.


إذ كتبت هوانغ في الرسالة تقول: "هذه
الرسالة هي جزء من مشروع "مادة" العلوم لكي ندرس المحيطات ونتعلم عن الناس
في البلاد البعيدة. أرجوك أرسل تاريخ ومكان القنينة مع عنوانك. سوف أبعث
لك صورتي وأخبرك متى وأين وضعت القنينة في المحيط. صديقتك، إميلي هوانغ".


وقال برانديل، البالغ من العمر 34
عاماً الذي يعمل كدليل لصيد الدببة، إن اكتشافه أثار فضول العديد من سكان
منطقة نيلسون لاغون. وحاول برانديل أن يتعقب مرسلة الرسالة، وكانت طالبة
في الصف الرابع بمدرسة نورث سيتي في مقاطعة شورلاين، خلال العام الدراسي
1986-87، وأن مبنى المدرسة أغلق قبل أكثر من سنة.


غير أن أحداً لم يرد عندما اتصل
برانديل بالمدرسة في كانون الأول، ولذلك بعث برسالة خطية إلى مقاطعة
المدرسة، وانتهت تلك الرسالة على مكتب المتحدث باسم المقاطعة، كريغ
ديغينر. وبعد القليل من البحث، اكتشف كريغ أن إميلي هوانغ هي الآن محاسبة
في الثلاثين من العمر وتدعى إميلي شيه وتعيش في سياتل


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://glabawey21.ahlamontada.com
 
أخبار ع السريع - سيارة صدمته في الحمام..!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الغلاباوى :: غلاباوى الاخبار والسياسه :: اخبار من حياتنا اليوميه-
انتقل الى: