منتديات الغلاباوى

المنتدى الافضل منتدى الشباب من الشباب للشباب هنتكلم هنعبر هنرفض هنصلح هنضحك هندردش هنتعلم وهنثبت وجودنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فتن واهواء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباحثه
غلاباوى فعال
غلاباوى فعال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
العمر : 34
SMS :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 24/09/2007

مُساهمةموضوع: فتن واهواء   الأربعاء نوفمبر 28, 2007 7:03 am

بسم الله الرحمن الرحيم
_____________
فتن واهواء
______

الحمد لله الذى انزل على قلب نبيه القران ، وعلمه التبيان ، ومنحه فصاحة اللسان ، حتى ساد من قبله ومن بعده من فرسان البلاغة والخطابة والبيان ، فكان نطقه مصونا عن الخطأ والزلل والنسيان وبعد: فان المتأمل فى زماننا هذا يجد ان الفتن فيه قد زادت والاهواء فيه قد اتبعت ولذلك اردت ان اطمع فى الاجر على التذكرة ببعض هذه الفتن والاهواء حتى نتجنب الوقوع فيها والانسياق ورائها والله من وراء القصد:

1-فتنة الشيطان وقسمه الكاذب:

قال الله تعالى (وقاسمهما انى لكما لمن الناصحين -21- فدلهما بغرور) الاعراف 21-22.
معنى الايه : ان ابليس - عليه اللعنه - غر سيدنا ادم باليمين الكاذبه ! وكان ادم عليه السلام يظن ويعتقد ان احدا لايحلف بالله كاذبا.
وابليس اول من حلف بالله كاذبا فلما حلف ابليس ظن ادم انه صادق فاغتر به!
ولله در القائل :
انى بليت باربع ترميننى ,,,,,,,,,,,,,,,,, بالنبل قد نصبوا على شراكا
ابليس والدنيا ونفسى والهوى ,,,,,,,,,,,,,,,, من اين ارجوا بينهن فكاكا
يارب وفقنى لعفوك اننى ,,,,,,,,,,,,,,,, اصبحت لا ارجو لهذا سواكا

فدلاهما بغرور اى حطهما عن منزلتهما من العلو وهو : الجنة الى السفل وهو:الارض بغرور منه .
(فوسوس اليه الشيطان قال يآدم هل ادلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى -120-فاكلا منها فبدت لهما سوءاتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وعصى آدم ربه فغوى -121- ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى -122- قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فاما ياتينكم منى هدى فمن اتبع هداى فلا يضل ولا يشقى -123- ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى -124-) طه 120 -124.

خطبته فى اهل النار :

وورد عند قوله تعالى ( وقال الشيطان لما قضى الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فاخلفتكم وماكان لى عليكم من سلطن الا ان دعوتكم فاستجبتم لى فلا تلومونى ولوموا انفسكم ماانا بمصرخكم وماانتم بمصرخى انى كفرت بما اشركتمون من قبل ان الظالمين لهم عذاب اليم) ابراهيم -22.
ومعنى قضى : اى فرغ منه ، بان دخل اهل الجنة الجنة واهل النار النار فياخذ اهل النار فى لوم ابليس وتقريعه وتوبيخه ، فيقوم فيهم خطيبا فيوضع له منبر من نار فى النار ، فيجتمع عليه اهل النار يلومونه ، فيقول لهم هذه الكلمات !

غروره للمشركين :

( واذ زين لهم الشيطان اعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وانى جار لكم فلما ترآءت الفئتان نكص على عقبيه وقال انى برئ منكم انى ارى مالاترون انى اخاف الله والله شديد العقاب) الانفال 48.
غرهم -عليه اللعنه- فى بدر حتى ساروا وسار معهم منزلة منزله ومعه جنوده وراياته فاسلمهم الى مصارعهم !
فلما راى الجند والملائكه تنزل للنصر ، وعاين جبريل ، نكص على عقبيه ! وهذا قوله تعالى (كمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفر فلما كفر قال انى برئ منك انى اخاف الله رب العالمين ) الحشر 16

فعلينا معاشر الاخوة الكرام الا نغتر بوسوسة هذا الكاذب ولنعلم يقينا اننا اقوى منه بايماننا بالله عز وجل وتمسكنا بكتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم والا ندع فرصه لهذا الكاذب ان ينال منا او يغتنم منا معصيه واذا فعل فليكن رد فعلنا اقوى واقوى الا وهو التوبه والانابة لله جل وعلا.

2-فتنة الدنيا :

عن ابى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :يقول الله تعالى : يابن آدم تفرغ لعبادتى املأ صدرك غنى ، واسد فقرك ، وان لا تفعل املأ يديك شغلا ، ولم اسد فقرك ) رواه الترمذى.

من مظاهر تربية النفس:

عن عبد الله بن ابى بكر رضى الله عنهما ، ان ابا طلحه الانصارى رضى الله عنه كان يصلى فى حائط له فطار دبسى فطفق يتردد ويلتمس مخرجا فلا يجد !
فاعجب ابا طلحه ذلك ، فتبعه ببصره ساعه ،ثم رجع الى صلاته ! فاذا هو لايدرى كم صلى؟.
فقال : قد اصابتنى فى مالى هذا فتنه ! فجاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم! وذكر الذى اصابه فى صلاته ، وقال :يارسول الله "هو صدقه فضعه حيث شئت" اخرجه مالك.
وقد روى الامام احمد فى مسنده عن النبى صلى الله عليه وسلم انه قال " من احب الدنيا اضر بآخرته ، ومن احب آخرته اضر بدنياه ، فآثروا ما يبقى على مايفنى "
فهما متضادتان :
كالضرتين ، مهما ارضيت احداهما سخطت الاخرى.
وككفتى الميزان ، مهما رجحت احداهما خفت الاخرى.
وكالمشرق والمغرب ، مهما قربت من احدهما بعدت عن الاخر.
وكقدحين ،احدهما مملوء والاخر فارغ ، فبقدر ماتصب منه فى الاخر حتى يمتلئ يفرغ الاخر.
وعن انس رضى الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من كانت الدنيا همه ن جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم ياته من الدنيا الا ماقدر له ، فلا يمسى الا فقيرا ، ولا يصبح الا فقيرا ، ولا اقبل عبد على الله بقلبه ، الا جعل الله قلوب المؤمنين تنقاد اليه بالمودة والرحمة ، وكان الله بكل خير اليه اسرع ".

3-فتنه القبر:

روى عن هانئ مولى عثمان بن عفان قال : كان عثمان رضى الله تعالى عنه اذا وقف على قبر بكى حتى يبل لحيته.
فقيل له :تذكر الجنة والنار فلا تبكى ؟ وتذكر القبر فتبكى؟!
قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"القبر اول منزل من منازل الاخره ، فان نجا منه فما بعده ايسر ، وان لم ينج منه فما بعده اشد منه "!
وقال صلى الله عليه وسلم "مارايت منظرا قط الا والقبر افظع منه "
قال هانئ :سمعت عثمان ينشد :
وان تنج منها تنج من ذى عظيمة ،،،،،،،،،،،،،،، والا فانى لا اخالك ناجيا
وعن على رضى الله عنه قال :مازلنا نشك فى عذاب القبر حتى نزل قوله تعالى "الهاكم التكاثر -1- حتى زرتم المقابر) التكاثر 1-2 اخرجه الترمذى.
وقد روى الشيخان انه صلى الله عليه وسلم مر بقبرين فقال "انهما يعذبان ومايعذبان فى كبير ، كان احدهما لايستبرئ من بوله وكان الاخر يمشى بالنميمه "
قال الله تعالى "النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة ادخلوا آل فرعون اشد العذاب"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://glabawey21.ahlamontada.com/index.htm
الباحثه
غلاباوى فعال
غلاباوى فعال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
العمر : 34
SMS :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 24/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: فتن واهواء   الأربعاء نوفمبر 28, 2007 7:07 am


4-فتنة الآخره :

روى عن ام المؤمنين عائشه رضى الله عنها انها قالت : ذكرت النار فبكيت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مايبكيك ياعائشه؟
قلت :ذكرت النار فبكيت ، فهل تذكرون اهليكم يوم القيامه؟
قال صلى الله عليه وسلم :"اما فى ثلاثة مواطن فلا يذكر احد احدا ، عند الميزان حتى يعلم ايخف ميزانه ام يثقل ؟ وعند تطاير الصحف حتى يعلم اين يقع كتابه فى يمينه ام فى شماله ام من وراء ظهره؟ وعند الصراط اذا وضع بين ظهرى جهنم حتى يجوزه" رواه ابو داود والحاكم.

5-فتنة التسويف:

روى عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"النادم ينتظر من الله الرحمه ، والمعجب ينتظر من الله المقت واعلموا عباد الله ان كل عامل سيقدم على عمله ولايخرج من الدنيا حتى يرى حسن عمله ، وسوء عمله ، وانما الاعمال بخواتيمها ، والليل والنهار مطيتان ، فاحسنوا السير عليهما الى الآخره ، واحذروا التسويف فان الموت ياتى بغتة ، ولا يغترن احدكم بحلم الله عز وجل ، فان الموت اقرب الى احدكم من شراك نعله ، ثم قرأ رسول الله ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره)"

6-فتنة الطعام:

قال بعض الحكماء : من كثر اكله كثر شربه ، ومن كثر شربه كثر نومه ، ومن كثر نومه كثر تخمه ، ومن كثر تخمه قسا قلبه ، ومن قسا قلبه غرق فى الآثام !
قال بعضهم :
يميت الطعام القلب ان زاد كثرة ،،،،،،،،،،،، كزرع اذا بالماء قد زاد سقيه
وان لبيبا يرتض نقص عقله ،،،،،،،،،،،، باكل لقيمات لقد ضل سعيه

وروى الشيخان "المؤمن ياكل فى معى واحد ، والمنافق ياكل فى سبعة امعاء"
وقال سيدنا عمر رضى الله تعالى عنه :اياكم والبطنه ! فانها ثقل فى الحياه ونتن فى الممات!
وقال لقمان لابنه :
يابنى اذا ملئت المعده ، نامت الفكره ، وخرست الحكمه ، وقعدت الاعضاء عن العباده .

7- فتنة النساء:

تلا عبد الله بن مسعود رضى الله عنه : (كمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفر فلما كفر قال انى برئ منك انى اخاف الله رب العالمين-16- فكان عاقبتهما انهما فى النار خالدين فيها وذلك جزاؤ الظالمين ) الحشر 16-17.
قال بن مسعود: كانت امراه لها اربعة اخوه وكانوا على سفر ولم يجدوا احدا يستامنوه على اختهم الا راهب يقعد بصومعته يعبد الله فيها فاتوه فلم يرضى فما زالوا به حتى رضى على ان تكون فى مكان لايراها فيه وهو ياتى اليها بالطعام كل يوم ثم يضعه على الباب دون ان تفتح هى وبعد ان يمشى تفتح فتاخذ الطعام هى وجلسوا على ذلك الى ماشاء الله ثم اتى الشيطان الى الراهب فوسوس اليه ان لو طرق عليها الباب لكان افضل حتى يؤنسها فى وحشتها فلا احد تراه منذ ان رحل اخواتها ثم اتاه فوسوس اليه ان لو اتت هى لتقيم معه فى صومعته لكن دون ان يكلمها لكان افضل ثم مازال وراءه حتى فجر بها الراهب فحملت منه فاتاه الشيطان فقال له : اقتلها ثم ادفنها ، فانك رجل تصدق ويسمع قولك ! فقتلها ثم دفنها ولما عاد اخوتها اخبرهم انها ماتت ودفنها .
فاتى الشيطان اخوتها فى المنام فقال لهم : ان الراهب قد فجر باختكم ، فلما احبلها قتلها ، ثم دفنها فى مكان كذا وكذا.
فلما اصبحوا قال رجل منهم : والله لقد رايت البارحه رؤيا ماادرى اقصها عليكم ام اترك؟
قالوا :لا بل قصها علينا قال : فقصها .
فقالوا الاخرين : ونحن والله لقد راينا ذلك!
قالوا فوالله ماهذا الا لشئ ، فانطلقوا فاستعدوا ملكهم على ذلك الراهب ! فاتوه فانزلوه ، ثم انطلقوا به فاتاه الشيطان فقال له : انى اوقعتك فى هذا ، ولن ينجيك منه غيرى ، فاسجد لى سجده واحده وانجيك مما اوقعتك فيه!
قال : فسجد له ، فلما اتوا به ملكهم تبرا منه الشيطان واخذ فقتل.
وعن اسامة بن زيد رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما تركت بعدى فتنة اضر على الرجال من النساء"
وروى ان الشيطان يقول للمرأه : انت نصف جندى ، وانت سهمى الذى ارمى به فلا اخطئ ، وانت موضع سرى ، وانت رسولى فى حاجتى.
وعنه صلى الله عليه وسلم انه قال :" اتقوا فتنة الدنيا وفتنة النساء ، فان اول فتنة بنى اسرائيل كانت فى النساء".

الفتن العامه:

عن ابى امية الشعبانى قال : قلت يا ابا ثعلبه كيف تقول فى هذه الآيه "ياايها الذين ءامنوا عليكم انفسكم لايضركم من ضل اذا اهتديتم "؟ فقال : اما والله لقد سالت عنها خبيرا ، سالت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " ائتمروا بالمعروف ، وانتهوا عن المنكر ، حتى اذا رايتم شحا مطاعا ، وهوى متبعا ، ودنيا مؤثرة ، واعجاب كل ذى رأى برأيه ، فعليك بنفسك ، ودع عنك امر العوام ! فان من ورائكم اياما ، الصبر فيهن كالقبض على الجمر ، للعامل فيهن مثل اجر خمسين رجلا منكم يعملون مثل عملكم"
وعن معقل بن يسار رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العبادة فى الهرج كهجرة الى " رواه مسلم واحمد والترمذى وابن ماجه.
والهرج معناه الاختلاف والفتن.
وعن حذيفة رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا ،فاى قلب اشربها نكتت فيه نكتة سوداء ، واى قلب انكرها نكتت فيه نكتة بيضاء ، حتى يصير على قلبين :على ابيض مثل الصفا ، فلا يضره فتنة مادامت السموات والارض ، والاخر اسود مربادا كالكوز مجخيا لايعرف معروفا ولا ينكر منكرا ، الا مااشرب من هواه" رواه مسلم.
وعن ابى هريره رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لاتقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول : ياليتنى مكانه "وفى روايه " والذى نفسى بيده ، لاتذهب الدنيا حتى يمر الرجل على القبر فيتمرغ ، ويقول : ياليتنى كنت مكان هذا القبر! وليس به الدين ، الا البلاء "
وعن حذيفة ابن اليمان رضى الله تعالى عنه قال : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت اسأله عن الشر مخافة ان يدركنى !
فقلت : يارسول الله انا كنا فى جاهلية وشر ، فجاءنا الله بهذا الخير ، فهل بعد هذا الخير من شر ؟
قال : نعم
قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟
قال :نعم وفيه دخن
قلت : ومادخنه؟
قال : قوم يهدون بغير هدى ، تعرف منهم المنكر
فقلت :فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
قال : نعم ، دعاة على ابواب جهنم ، من اجابهم اليها قذفوه فيها
قلت : يارسول الله صفهم لنا
قال :هم من جلدتنا ، ويتكلمون بالسنتنا
قلت :فما تأمرنى ان ادركنى ذلك؟
قال :تلزم جماعة المسلمين وامامهم
قلت : فان لم يكن لهم جماعة ولا امام؟
قال : فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو ان تعض باصل شجرة حتى يدركك الموت وانت على ذلك"
رواه البخارى.


هكذا كان شيوخ الصحابة وكبارهم ، كل يخشى النفاق ، ويخاف الفتنه فما بالك اخى المسلم واختى المسلمه ونحن الان اصبحنا فى دبر الزمن ، عم فيه الجهل ، وتغلب فيه الهوى ، واستعصت الشهوات فى النفوس ، وتزلزلت العقيدة من القلوب ، ساد السفهاء ، وذل العلماء ، كل معجب برأيه ، مغرور بسيره ، منتقد لغيره ، مدع الصواب فى جانبه ، وكل ماسواه خطأ .
البعض استحل الحرام وحرم الحلال ، فتح للناس باب الاباحه ، وان الاصل فى الاشياء الحل ، فتكشف المرأة عن اطرافها حلال ، اختلاطها بالرجال الاجانب حلال ، تخنث الرجل ومزاحمته المرأة فى ازيائها حلال ، استرجال المرأة حلال ، معاملة المصارف بالفوائد حلال ، وانا لله وانا اليه راجعون.

وهكذا انتشرت الفتن والاهواء انتشارا واسعا حتى فى الفئة الصالحه من الناس فضلا عن غيرهم ممن اعرض واتولى.
فالله نسال جميعا ان نكون من الحذرين من تلك الفتن وندعوا الله لنا وللمسلمين اجمعين بالحفظ والوقايه والسلامة ، والعصمه من ظواهرها وبواطنها ، جليها وخفيها ، انه ولى ذلك والقادر عليه .

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://glabawey21.ahlamontada.com/index.htm
 
فتن واهواء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الغلاباوى :: إسلاميات غلاباوى :: القرأن الكريم والسنه النبويه الشريفه-
انتقل الى: