منتديات الغلاباوى

المنتدى الافضل منتدى الشباب من الشباب للشباب هنتكلم هنعبر هنرفض هنصلح هنضحك هندردش هنتعلم وهنثبت وجودنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الفنانه بسكال مشعلانى تهاجم الكليبات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rouby
مراقب عام
مراقب عام


ذكر
عدد الرسائل : 335
العمر : 36
الموقع : http://glabawey21.ahlamontada.com/index.htm
العمل/الترفيه : اخصائى اجتماعى
المزاج : رايق مووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت
SMS :


My SMS
اللهم ارزقه مغفره بلاعذاب وجنه بلاحساب ورؤيه بلا حجاب


تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الفنانه بسكال مشعلانى تهاجم الكليبات   الأحد أكتوبر 14, 2007 1:36 pm

بسم الله الرحمن الرح












(( هجوم بسكال مشعلانى على الكليبات)) =$=$=$=$=$=$=$=$=$=$=

ايام تفصل عن طرح الفنانة باسكال مشعلاني ألبومها الجديد، والذي تحفظت عن ذكر عنوانه وعناوين اغنياته، تحسباً لأي «قرصنة عناوين».
باسكال التي تنتقل من نجاح الى آخر منذ 13 عاماً وعدت بأن يكون جديدها منوعاً وغنياً على مستوى الالحان والتوزيع والكلمات وحتى على مستوى الصوت, وبسبب ضيق وقتها وارتباطها بالعديد من الحفلات والمهرجانات المحلية والعربية وخصوصاً انها ستغني خلال الصيف المقبل في جرش وقرطاج، ستباشر قريباً تصوير اغنيتين

الاولى تحت ادارة المخرج احمد المهدي والثانية تحمل توقيع المخرج عثمان ابو اللبن, واوضحت انها اختارت اغنيات الالبوم التسع والتي تحمل تواقيع عدد من الملحنين والشعراء بينهم اشرف سالم وطارق ابو جودة وبودي نعوم وهاني عبد الكريم، من بين مئة اغنية عرضت عليها، علماً ان بعض الملحنين عرض عليها الحاناً تشبه الحاناً سابقة لها حققت نجاحاً كبيراً كأغنية «شو عملتلك انا»، كما عرضت عليها الحان «سخيفة» رفضتها كلها، لانها تحرص دائماً على تقديم الجديد والجيد سواء على مستوى اللحن او الكلمة التي تبحث فيها عن «القفشة» و«الستايل» في وقت واحد, واكدت انها لا ترفض التعامل مع اسماء قديمة شرط ان يكون ما تقدمه هذه الاسماء جيداً، لانها ترفض كل ما هو تقليدي.

ورفضت اتهامها بالتركيز على الشكل في ألبوميها الاخيرين، موضحة ان كثيرين استغربوا «اللوك» الذي اعتمدته في ألبومها الاخير «شو عملتلك انا» لانها قصت شعرها بعدما اعتادوا على رؤيتها بالشعر الطويل.

واعتبرت ان ازدياد الفضائيات في الاعوام الاربعة الاخيرة، جعل كل الفنانات يحرصن على اشكالهن تماماً كحرصهن على اختيار اغنياتهن، وان كانت الافضلية بالنسبة اليها هي للصوت, واكدت انها تثق بنفسها بدليل انها لم تخف يوماً ولم تنسحب ولم تتقوقع في بيتها، رغم ان حرصها يزداد مع كل نجاح تحققه, وقالت ان الاسماء المنافسة لم يعد لها وجود راهناً مع غلبة الاغنية الضاربة، منتقدة بعض الكليبات المعيبة التي تجعل صورة الفنانة المرأة رخيصة، ومؤكدة ان من تجمع بين الصوت والحضور لا يمكن ان تقبل ابداً بهذا النوع من الكليبات المبتذلة.

«الرأي العام» التقت الفنانة باسكال مشعلاني في هذا الحديث الذي يسبق طرح ألبومها الجديد:

اعلنت انك ستطرحين ألبومك الجديد أواخر هذا الشهر؟

ـ نعم، ربما في 25 يونيو او 30 منه، ولا اريد ان اقول الكثير عنه لان التوفيق هو من رب العالمين، كما لن اعلن عنوانه ولا عناوين اغنياته التسع بسبب مخاطر هذا الامر قبل طرح العمل في الاسواق, في اي حال فقد تعاملت مع مجموعة من الملحنين والشعراء هم اشرف سالم، احمد الفناوي، طارق ابو جودة، محمود خيامي، بودي نعوم، مصطفى عوض، حسن عطية، منير ابو عساف، ايهاب عبده، احمد سليم، عنان محمد وهاني عبد الكريم.

ما الجديد الذي ستقدمينه في هذا الألبوم؟

ـ كألبوماتي السابقة لا بد من ان يكون فيه الجديد سواء على مستوى الكلمة او اللحن او التوزيع, الألبوم السابق تضمن لحناً تونسياً، والذي سبقه لحناً مغربياً، والألبوم الجديد فيه اغنية من الستايل النوبي بالاضافة الى اللون الكلاسيكي اللبناني الذي اعتاد الناس على سماعه مني, حضرت لهذا العمل بشكل «كتير حلو» وهو منوّع وجديد على صعيد «الستايلات» الغنائية والتوزيع وحتى في صوتي هناك جديد.

هل باشرت تصوير اغنياته؟

ـ الاغنية الاولى سأباشر تصويرها مع المخرج احمد المهدي وربما نفعل ذلك في لبنان او مصر, وهناك اغنية ثانية سأصورها تحت إدارة المخرج عثمان ابو اللبن، لانني في الصيف سأكون منشغلة في العديد من المهرجانات والحفلات في جرش وقرطاج ومصر.

تحرصين دائماً على التنويع في اللهجات والالحان؟

ـ انا اميل الى التنويع، فعندما تعرض علي كلمة ولحن جميلان لا يمكن ان ارفضهما سواء كانا لبنانيين او من اي بلد عربي آخر، شرط ان يتناسبا مع صوتي, التنويع موجود في كل اعمالي، فمثلاً اغنية «انا حبيتو» حققت نجاحاً كبيراً، وكذلك «دندني» واغنيات اخرى.

ما الامور التي تأخذينها في الاعتبار عند رفضك او قبولك أي لحن أو كلمة، وخصوصاً مع المتغيرات التي طرأت على الساحة الفنية؟ ـ قبل ان اختار الاغنيات التسع استمعت الى اكثر من مئة لحن, بعض

الملحنين عرض علي الحاناً تشبه اغنية «شو عملتلك» التي نجحت ، وكان من البديهي ان ارفضها لانني اريد الجديد, كما عرضت علي ألحان سخيفة تعتمد على الايقاع فقط, اهتم عادة بالكلمة وأبحث عن «القفشة» وعن «الستايل» الخاص، ثم يأتي اللحن مكملاً، ولاحقا دور التوزيع الذي اصبح مهماً جداً في هذه المرحلة, ويتميز الألبوم الجديد بتوزيع جميل جداً حمل توقيع ملحم ابي شديد.


هل ترتاحين عادة الى التعامل مع اسماء سبق ان تعاملت معها؟

اذا قدمت الي اعمال جميلة وجديدة اكمل معها، ولكن اذا لم اجد لديها الا التقليدي فانني اتوقف حتى لو كانت تربطني بها قرابة او صداقة.

الى جانب التجديد في الاغنية تسعين الى التجديد في الاطلالة، علماً انك من الرافضات للجراحة التجميلية.

ـ انا لا احتاج الى تجميل لأنني حلوة هكذا و «اذا عملت تجميلاً بنتزع».

ومن «انتزع» تحديداً بسبب الجراحة التجميلية؟

التووا على ناحية واحدة ولن اعلق اكثر, اما بالنسبة الى اطلالتي الجديدة فلن اخبرك عنها في انتظار طرح الألبوم.

وهل يمكن ان يسرقوا «اللوك» ايضاً؟

لا لن يفعلوا، ولكن الصور في ذاتها تحكي عن نفسها, اعتمدت تسريحة جديدة وماكياجاً جديداً و«اللوك» سيختلف كلياً عن ألبومي السابق «شو عملتلك انا».

صرت في الألبومين الاخيرين تركزين كثيراً على شكلك؟

ابداً، انا لا اركّز كثيراً على الشكل بل ربما استغرب كثيرون «اللوك» الذي اعتمدته في ألبوم «شو عملتلك انا» لانني قصصت شعري, لنتكلم بصراحة، في الاعوام الاربعة الاخيرة ازداد عدد الفضائيات، الامر الذي دفع الفنان الى الحرص على الاطلالة تماماً كحرصه على اختيار اعمال جيدة, الروتين يؤدي الى الملل ويجب ان يجدد الفنان في اطلالته سواء على صعيد الشعر او الماكياج او الثياب لان الناس ينتظرون الصورة تماماً كما ينتظرون العمل لكن الاغنية تظل الاهم لانه بعد مرور اسبوع او اسبوعين يمل الناس اللافتات المعلقة في الشوارع والاغنية وحدها تبقى.

على اي اغنية تراهنين في الألبوم الجديد؟

هناك اكثر من اغنية أراهن عليها كالاغنية الكلاسيكية وكذلك اللبنانية.

تحدثت عن تغييرات طرأت على الساحة الفنية منذ اربعة اعوام، فهل جعلتك تشعرين بالخوف؟

ابداً، لو انني خائفة لانسحبت بعيداً ومكثت في بيتي.

صرت اكثر حرصاً؟

مع نجاح كل ألبوم يزداد حرص الفنان اكثر.

خوفاً من الآخرين؟

ابداً، المطلوب من الفنان تقديم اغنيات جميلة بتوزيع جيد ولحن وكلام جميلين, حولي مجموعة من الاشخاص المثقفين والذين يملكون أذناً موسيقية اعتمد عليهم في تقويم الاغنيات التي تعرض علي, لا اخاف ابداً الاخرين، ولكن مع كل عمل ناجح يزداد خوفي لتقديم الافضل, التنافس موجود دائماً ولكنني مع التنافس الايجابي لا السلبي.

بصراحة مع مَن من الفنانات تشعرين بانك في موقع المنافسة؟

يعد هناك وجود للاسماء في هذه المرحلة بل نعيش عصر الاغنية الضاربة, لا يمكننا القول ان باسكال تنافس فلانة بل ثمة اسماء جيدة تردد حالياً وتتنافس في ما بينها.

وهل هن كثر؟

نوعاً ما.

اي ان النسبة الاكبر غير جيدة؟

لا أراقب كثيراً، هناك فنانات يملكن الحضور والاطلالة والصوت واخريات يعتمدن على الاطلالة فقط وعندما يغنين مباشرة يظهرن على حقيقتهن, لا احب التحدث عن الاخرين والله يوفق الكل, ولكن في أجواء التنافس يجب ان نكون خائفين واذكياء في خياراتنا لنعرف ماذا نقدم، لا ازال مستمرة منذ 13 عاماً والحمد لله انا ناجحة في اعمالي.

فنانات الإطلالة لا يزلن تحت الاضواء وجمهورهن كبير جداً فمن يتحمل المسؤولية؟

ـ لا احد ولا يحق لي التحدث عن هذا الموضوع.

كيف تفسرين هذه الظاهرة وخصوصاً اننا نسمع كل يوم بفنانة جديدة احترفت؟

لا انكر ان اي فنان نجحت له اغنية او اغنيتان يتحول نجماً, ولكن مع الوقت لا بد من ان يقدم اعمالاً جديدة، فإذا استمر في نجاحاته ثبت قدميه واسمه، واذا لم ينجح فهذا يعني انه انتهى ولا بد من ان يظهر غيره.

ولكن ثمة اصوات جيدة قدمت اعمالاً ناجحة وهي اليوم في بيتها؟

ما تقولينه صحيح، وخصوصاً ان هذه الفئة من الفنانات تلاحظ ان هناك من لا يتمتعن بالموهبة ومع ذلك لا يغيب عنهن الاعلام, ثمة اعتقاد ان من يحظى بظهور اعلامي كبير هو فنان ناجح وهذا ليس صحيحاً، فالنجاح يتحقق من بيع الكاسيتات والغناء في مهرجانات يحضرها 20 الف شخص، لا يرددون مع الفنان اغنية واحدة فقط بل مجموعة من الاغنيات, الفنان الذي يكتفي بأداء اغنيته الوحيدة الناجحة ليس ناجحاً بل «ينشّز» وحضوره «Zero».

تقصدين ان هذه الفئة تفرض نفسها بالقوة على الجمهور؟

نعم، من خلال الاموال واللافتات والمظاهر، وتنسى ان هناك شيئاً اسمه الاستمرار.

لكن شركة الانتاج التي تدعم اعمال هاتيك الفنانات هي نفسها التي تدعم اعمالك، فهل تشعرين بان «روتانا» منصفة في حقك؟

اول عمل قدمته مع «روتانا» دعمته اعلانياً بشكل كثيف، في لبنان ومصر وبقية الدول العربية، كما انتجت لي افضل الكليبات، والحمد لله حققنا النجاح معاً واتمنى ان يستمر, ولكن عندما يغيب النجاح، تتخلل العلاقة بين الفنان وشركة الانتاج بعض الصعوبات, اذ لا يعقل ان تقدم اليه الشركة كل شيء، فيما لا يحقق اي نجاح من عمل الى آخر.




ولكن تهتم شركات الانتاج بفنان على حساب آخر؟

«روتانا» بشكل عام والوليد بن طلال خصوصاً، يعاملان كل الفنانين بالطريقة نفسها لينال الجميع حقوقهم, ولكن في النهاية لا يجوز ان يعتمد الفنان على «روتانا» بل على نفسه، اذ لا يعقل ان تصعد به الى السماء وهو «على الارض», المطلوب من الفنان ان يحضر الاغنيات بنفسه ثم يعرضهاعلى الشركة، لا ان ينتظر ان تقوم هي بذلك.

التردي الذي يشهده الجو الفني يزداد سنة بعد سنة، ورغم ذلك نسمع دائماً عن جوجلة فنية يكون البقاء فيها للأصلح؟

كل يوم يبرز 20 فناناً وليس فناناً واحداً.




والى متى سيستمر هذا الوضع؟

لا اعرف ولست منجمة لأعرف من يستمر ومن يندثر.




لكنك مطربة وتنتمين الى الوسط الفني؟

اتمنى ان يزيد عدد الفنانين الجيدين، ففي بعض الاحيان نشاهد فنانات يقدمن الكليبات بطريقة معيبة.



تقصدين مبتذلة؟

طبعاً, يمكن الفنانة ان تقدم افكاراً جديدة من دون الابتذال, لماذا يرخصون الفنانة المرأة؟ لا أفهم, اعتقد ان الفنانة التي تجمع بين الصوت والحضور لا تقبل بهذا النوع من الكليبات المبتذلة




انتظروا منا العديد والعديد فى اخبارالنجوم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://glabawey21.ahlamontada.com/index.htm
نبيله
غلاباوى هيوصل
غلاباوى هيوصل
avatar

انثى
عدد الرسائل : 55
العمر : 30
SMS :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 24/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الفنانه بسكال مشعلانى تهاجم الكليبات   الأربعاء أكتوبر 24, 2007 11:03 pm

شكرا روبى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://glabawey21.ahlamontada.com/index.htm
 
الفنانه بسكال مشعلانى تهاجم الكليبات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الغلاباوى :: غلاباوى الاخبار والسياسه :: الاخبار الفنيه-
انتقل الى: